تنظّم وحدة البحث بتلمسان- ملتقى وطنيا بعنوان "تكنولوجيا التّعليم المساندة لذوي الإعاقة الذّهنية وصناعة القواميس المدرسية وذلك يومي 18-19 جوان 2019

الرئيسية الأخبار

تنظّم وحدة البحث بتلمسان- ملتقى وطنيا بعنوان "تكنولوجيا التّعليم المساندة لذوي الإعاقة الذّهنية وصناعة القواميس المدرسية وذلك يومي 18-19 جوان 2019


ديباجة الملتقى:
لم يعد التّعليم في الوقت الحالي حكرا على الأطفال العاديّين، بل تعدّى ذلك فاهتم بذوي الاحتياجات الخاصّة من مختلف الفئات، بما فيها فئة المعاقين ذهنيا؛ ما جعل البحث العلمي يتكفّل بهم، ويقدّم الإطار النّظري (متعدد التخصّصات) الذي يُسهم في تأسيس البنية التّحتية التّربوية الخاصّة بهذه الفئة ويعمل على تطويرها.
إنّ هذا الاهتمام نفسه؛ وقفت عليه وحدة البحث، من خلال احتكاك باحثيها، بالمعاقين ذهنيا المدمجين مدرسيّا، والطّاقم المؤطِّر لهذه الفئة، مسجّلين حاجتها للدّعم العلميّ المتخصّص، في ظلّ نُدرة البحوث العلمية والدّراسات التي تُعنى بشّأنها التّربوي والتّعليمي، إن محلّيا أوعربيّا.
ويعدّ الاهتمام باللّغة العربيّة لدى المعاقين ذهنيا المدمجين مدرسيّا، من الأولويّات البيداغوجية، بوصف اللّغة العربيّة الأداة الأولى للتّواصل في ما بينهم وبين محيطهم الأُسري والتّربوي، ومن هنا تتجلّى أهميّة البُعد التّخاطبي في اللّغة، والذي أشار إليه سيبويه في (الكتاب)، وأكدّه الدّكتور عبد الرّحمن الحاج صالح في كتابه (المنطق في علوم اللّسان)، وهذا ما يدفع أكثر إلى التّفكير –ونحن نسعى إلى تعليم اللّغة العربيّة لهذه الفئة- في مستوى القدرات الإدراكية والاستيـعابية لهذه الفئة، باعتبار معاناتها من اضطرابات في اللّغة والكلام، إضافة إلى التّأخر الذّهني وصعوبات التّعلم، ليُفتح النّقاش على مرجعيّات لسانية وتربويّة ومعرفيّة دقيقة ومتطوّرة، في ضوء السّياسة التّربوية المنتهجة في المدرسة الجزائريّة.
وعليه يروم هذا الملتقى الوقوف على واقع تكنولوجيا التّعليم المسانِدة لهذه الشريحة تعليميا وتربويا، مع التّركيز على البرامج التّدريبية التّفاعلية، والقواميس المدرسية الورقيّة والإلكترونية. خاصة ونحن نعيش عصر تكنولوجيا التّعليم، أين يسعى الجميع إلى تحقيق الجودة من خلال تطوير البرامج، وانتقاء الاستراتيجيات، وتنويع الوسائل. وليس تعليم ذوي الإعاقة الذّهنية المدمجين مدرسيا بمعزل عن هذا الحراك التّربوي والتّعليمي المتصاعد.
انطلاقا ممّا سبق؛ تسعى وحدة البحث إلى الإجابة عن التّساؤلات التالية:
- ما واقِعُ الإدماج المدرسي لفئة المعاقين ذهنيا في الجزائر؟ وما الإمكانات التربوية والتّعليمية المتاحة لتفعيل هذه العملية وإنجاحها؟
- كيف يمكن الاستفادة من تكنولوجيا التّعليم المساندة لذوي الإعاقة الذّهنية، في تفعيل البرامج التدريبية التفاعلية الداعمة لهذه الشّريحة، مع مراعاة خصوصياتها واحتياجاتها؟
- ما الأسس العلمية الضّابطة لصناعة القواميس المدرسية المصوّرة والإلكترونية؟
- كيف يمكن الاستفادة من الإطار النظري الضابط لصناعة القواميس المدرسية، في إعداد قواميس مصورة وأخرى إلكترونية موجَّهة لفئة المعاقين ذهنيا؟

•المحاور:

1-الإدماج المدرسي لذوي الإعاقة الذّهنية (ذوو التوحد، وذوو متلازمة داون) في الجزائر- الواقع والاستشراف؛
2-تكنولوجيا التّعليم المساندة لتعليم اللّغة العربية، والبرامج التدريبية التفاعلية الدّاعمة لها؛
3-صناعة القواميس المدرسية الإلكترونية والمصورة: الأسس، الضوابط الشروط، والآليات؛
4-تجارب رائدة في صناعة القواميس المدرسية المصورة والإلكترونية الموجهة لفئة المعاقين ذهنيا.

•الأهداف:

1-التعريف بذوي الإعاقة الذّهنية المدمجين مدرسيا في الجزائـر، وتسليط الضوء على احتياجاتهم التربوية والتّعليمية، في مادة اللّغة العربية؛
2-الوقوف على واقع الإدماج المدرسي لذوي الإعاقة الذّهنية في الجزائر؛
3-تفعيل تكنولوجيا التّعليم المساندة لهذه الشريحة، والاستفادة منها في العملية التّعليمية التعلّمية؛
4-تحديد أسس وضوابط صناعة القواميس المدرسية الموجهة لهذه الفئة، وخصوصا القواميس المصوّرة، والقواميس الإلكترونية؛
5-الاطلاع على التّجارب الرائدة في استثمار تكنولوجيا التّعليم المساندة وصناعة وسائل تعليمية (البرامج التدريبية التفاعليـة، القواميس المصوّرة والقواميس الإلكترونية) متخصصة خدمة للفئة المذكورة؛
6-الإسهام في إنشاء بنية تحتية تربوية وتعليـــمية خاصة بهذه الفئة، مع مراعاة خصوصياتها واحتياجاتها.
ومن أجل تحقيق جملة الأهداف المسطّرة؛ تدعو الجهة المنظّمة الباحثين والمتخصّصين في مختلف المجالات ذات العلاقة بالموضوع ( اللسانيات التطبيـقية، المعجميات، علم النفس التربوي، الأرطوفونيا، صناعة البرمجيات التّعليمية، صناعة القواميس الإلكترونية..) ، ومختلف المؤسسات المسؤولة عن التأطير التربوي لفئة المعاقين ذهنيا المدمجين مدرسيا (وزارة التربية الوطنية، وزارة التضامن الوطني)، إلى الإسهام في الملتقى بأبحاثهم، ودراساتهم التطبيقية، وخبراتهم الميدانية.

- الرئيس الشرفي للملتقى: أ.د الشريف مريبعي/ مدير مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية.
- رئيس الملتقى: أ.د عبد الرحمن خربوش/ مدير وحدة البحث: واقع اللسانيات وتطور الدراسات اللغوية في البلدان العربية.
- المنسق العام للملتقى: د.بلعباس عبد القادر/ رئيس قسم اللسانيات النظرية بوحدة البحث تلمسان.
اللّجــــــــنة العلمية للملتقى:

- د. نزهة خلفاوي/ وحدة البحث تلمسان................رئيسا
- أ.د طاهر ميلة/ جامعة الجزائر 2........................عضوا
- أ.د عبد الرحيم محمد الأمين/ جامعة تلمسان............عضوا
- أ.د مليكة بوراوي/ جامعة عنابة........................عضوا
- أ.د سعيدة عطار/ جامعة تلمسان......................عضوا
- أ.د طاهر بوغازي/جامعة تلمسان.......................عضوا
- د. فتيحة عباس/ وحدة البحث تلمسان.................عضوا
- د.عبد الله بن صفية/ جامعة برج بوعريريج...............عضوا
- د. فوزية بداوي/ مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية......... عضوا
- د. سعاد بلعباس/ وحدة البحث تلمسان.................عضوا
- د.عبد الرحيم شنين/ المدرسة العليا للأساتذة بورقلة.......عضوا
- د. حورية نهاري/ وحدة البحث تلمسان.................عضوا
- د.آسيا بومعراف/ مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية......... عضوا
- أ. عبد الله بوحسون/ وحدة البحث تلمسان.............عضوا
- أ.بتواتي عبد الرزاق/ مفتش التربية والتعليم بتلمسان.......عضوا
- اللجنة التنظيمية:
- د. آمنة شنتوف/ وحدة البحث تلمسان ...............رئيسا
- د.هوارية الحاج علي/ وحدة البحث تلمسان.............عضوا
- أ. أنور بن شوك/ وحدة البحث تلمسان................عضوا
- أ.زكرياء بوجلول/ وحدة البحث تلمسان................عضوا
- أ.حميدي عبد النور/وحدة البحث تلمسان..............عضوا
- أ.غنام بوزيان /وحدة البحث تلمسان..................عضوا
- الطاقم الإداري لوحدة البحث تلمسان.

شروط المشاركة:

1-أن تكون المداخلة المقدَّمة ضمن أحد محاور الملتقى؛

2-أن لا تكون المداخلة قد سُبق نشرها، أو قدِّمت في ملتقيات أو فعاليات سابقة؛

3-أن تتّسم المداخلة بالجدة والالتزام بالضوابط العلمية المتعارف عليها، ولا تتجاوز خمس

عشرة صفحة ولا تقلّ عن عشر صفحات بما في ذلك الهوامش والمراجع والملاحق؛

4-لا تقبل إلّا المداخلات الفردية؛

5-تركز وحدة البحث على الدراسات الميدانية والبحوث التطبيقية؛

6- يشترط في المداخلة أن تحرّر ببرنامج (Microsoft Word) بخط (Simplified Arabic)

حجم 14 والهامش 12 وتدرج الهوامش بطريقة آلية في آخر المقالة، وتباعد الأسطر: 1.15؛

7-أن يرسِل الباحثون الذين تمّ قبولُ ملخصاتهم، بحوثـــــَهُـــم كاملة في الآجال المحدّدة،

وطبق الشّروط التي تم تحديدها، بغية عرضها على اللّجنة العلمية لتقييمها ونشرها في مجلّة

الوحدة.

8-تخضع كل المداخلات المرسَلة، والمرفقة بالسيرة الذاتية لصاحبها، للتحكيم من قبل اللجنة

العلمية للملتقى، ويُعلَم أصحاب المداخلات بنتيجة التحكيم، عن طريق البريد الالكتروني؛

9- ترسَل المداخلة في شكل ملف word+ pdf عبر البريد الالكتروني:
unite.tlm.2019@gmail.com

- مواعيد مهمّة:

- تاريخ عقد الملتقى: 19-18 جوان 2019

- آخر أجل لقبول الملخصات: 31 مارس 2019

- تاريخ الردّ على الملخّصات المقبولة: 06 أفريل 2019

- آخر آجل لاستلام المداخلات يوم : 05 ماي 2019

- تاريخ الرّدّ على المداخلات المقبولة: 26 ماي 2019